الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حان وقت العمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسلام

avatar

العقرب الخنزير
عدد المساهمات : 270
تاريخ الميلاد : 27/10/1983
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: حان وقت العمل   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 10:57 pm





بقلم: محمد كمال




أعلنها فضيلة المرشد، وقررت الجماعة خوض معركة جديدة من معارك الإصلاح، يدخل الإخوان منازلةً شرسةً، وسط أجواء مرعدة متوعدة مضطربة، فأصبح لزامًا على الجماعة أن تشتبك مع أزمات كظلمات بعضها فوق بعض، وتتعامل معها بحزم وعقل وإصرار وتضحية.



ستواجه الجماعة على مدى الشهور الثلاثة القادمة أزمة شعب أحاطت به المصائب من كل صوب وحدب, فلا هو قادر على تعليم أبنائه ولا توظيفهم, ولا تزويجهم، ولا توفير مسكن لهم، ولا رعايتهم صحيًّا, ثم غلاء هدد طعامه, وترويع هدد أمنه, وانتهاك أهدر كرامته، فأثخنته الجراح، فماذا يصنع؟!



ستواجه الجماعة كتيبةً إعلاميةً مغرضةً منظمةً، لا تنام, مدربةً على تجميل صورة النظام الفاسد, وتشويه كفاح الإخوان والشرفاء, ستعمل بإصرار، وستحارب بجنون.. انتصار الفساد يساوي حياتهم, وفوز الإخوان ينذر بنهايتهم, سيقاتلون لنيل رضا الأسياد, وستسقط كل الأقنعة, وبراقع الحياء, وشرف المنافسة، ويبقى الجرذان في مواقع الأسود.



ستواجه الجماعة معارضةً رسميةً مفككةً، بعضها "كورس" للحزب الوطني الحاكم, فلا يحمل فكرًا، ولا يسمع صوتًا, وبعضها أسماء حقيقية على أحزاب- كانت حقيقية- اكتفت بالغنيمة بالإياب ما دامت تكتب في صحيفة أو تظهر في التليفزيون, أو بعد عنها سوط الجلاد وبعضها.. أقلها.. أقلها جدا مخلص، دوخته الأحداث فلم يستطع معها تجاوبًا.



ستواجه الجماعة أحزان مثقفين مخلصين ومعارضين جادِّين، أفرادًا وأحزابًا، نصحوها بالمقاطعة, واختلفت معهم في الرأي, يئسوا من النظام وأعوانه, وافتضح أمامهم الفساد وأزلامه, يتوقعون التزوير وسرقة إرادة الأمة مرةً أخرى امتلأت حلوقهم بالمرار، ولا ندري هل يستمسكون بالأمل أم يديرون ظهورهم للجميع؟!



ستواجه الجماعة نظامًا بوليسيًّا, يخطط للتزوير بإجرام، وينتهك الحقوق بلا رقيب, ويعتقل الشرفاء بلا حسيب, سيخضع الصحف والفضائيات لتشويه الحقائق, وسيخفض سقف الحرية لمن أراد الاستقلال, وسيغلق أفواه من ينحاز إلى كلمة الحق.



ستواجه الجماعة توترًا في وحدة عنصرَي الأمة, بعد أن ارتفع جدار الشك بينهما, وتغلَّبت المصالح الفئوية على مصالح الوطن, فاعتصم الأقباط بكنائسهم, وتحفَّز المسلمون بمساجدهم, ولاحت نُذُر الخطر!، ولا كاشف لها إلا الله.



ستواجه الجماعة رأس المال المتحالف مع الصهاينة, سيغدقون أنهارًا من الدولارات والشيكلات والجنيهات؛ حتى لا يأتي من يحذر الأمة من مياه النيل لـ"إسرائيل"، بعد أن أمدُّوها بالغاز, وحتى لا يسمع العالم صوتًا يقف مع المقاومة وفتح المعابر وتحرير فلسطين واسترداد الأقصى السليب وعودة اللاجئين, ولا صوتًا يكشف الفساد والمفسدين ويتصدَّى لبيع الوطن ويحميه.



ستواجه الجماعة مؤامرة التوريث التي تجري في الظلام حينًا وفي النور أحيانًا, وأثبت الإخوان والشرفاء أنهم حجر عثرة في طريقها, ستراهن الطغمة الحاكمة على الرضا الأمريكي ولو كان الثمن ضياع الوطن, وسيراهن الإخوان على هبَّة الشعب وجهاد المخلصين, ولو بأنفاس متقطعة وصبر جميل.



ستواجه الجماعة كل هذا وأكثر من هذا.. ستواجه انتخابات بلا ضمانات!.



أما وقد قبل الإخوان التحدي.. أما وقد استقرت مشورتهم على المشاركة، فلكل فئة منهم أقول:

لمكتب الإرشاد:

لقد اجتهدت وعزمت على خوض المعركة, فاضبط أمورك، ولا تترك شاردةً ولا واردةً إلا اهتممت بها, مدُّوا أيديكم لكل الشرفاء, خاطبوا كل المثقفين, أظهروا حقيقة ما في قلوبكم وعقولكم من حرص على هذا الوطن لقادة الفكر والرأي فيه, قدموا خطابكم السياسي حاملاً كل عزيز في تاريخ الأمة, ذكِّروا الناس بتضحيات الأوائل, بشموخ البنا في إحياء نهضة الإسلام, وعناد عبد الناصر في مواجهة التآمر الدولي, وبطولة السادات في حرب اليهود، صارحوا الناس بالحقائق, وأشعِروهم بالوقائع، أضيئوا لهم مشاعل الأمل.



وللمرشحين أقول:

وقع الاختيار عليكم, ووُضعت الثقة فيكم من إخوانكم, فلا تهابوا المسئولية الجسيمة، وانتهزوا الفرصة, جوبوا كل شبر في دوائركم, استعدوا باستحضار مبادئ دعوتكم, أعلنوا برامجكم، واعلموا أن الراحة عليكم حرام, والسكون خطيئة, خاطبوا كل الفئات, ولا تستحيوا من عرض مبادئكم في المقاهي والمصالح والطرقات, وتكلموا بملء أفواهكم حكمةً, وملء قلوبكم عاطفةً, واحتووا كل الناس في أحضانكم, واحفظوا مطالبهم لتنفذوها عند نجاحكم.



وأقول لرجال الدعوة وجنود الجماعة:

استعدوا، ونظِّموا أموركم, والتحموا بالجماهير, فأنتم أخبر الناس بدوائركم.. أنتم من اقتربتم منهم دعوةً ومعروفًا وبرًّا.. أنتم الأصدق في قلوب وأعين الناس، والأوثق في أعين المحتاجين.. جهِّزوا حقائبكم للاعتقال حتى لا يرهبكم أحد, إذا منعوكم من مسيرة نظِّموا عشرات المسيرات، وإذا فضُّوا مؤتمرًا أقيموا في كل حارة مؤتمرًا, وليتقدم كل منكم الصفوف, وتنافسوا على اقتناص المهامِّ الصعبة, واحفظوا ألسنتكم من كل كلمة لا تعبر عن الدعوة, مهما كانت العواطف مشبوبةً, والأعصاب مشدودةً، فلستم ملكًا لأنفسكم.



وأقول لمسئولي المحافظات:

لقد قبلتم المنازلة, فأحسِنوا التدبير والتوظيف، ومدُّوا الجسور مع الجميع، واعلموا أن معركة الدعوة ليست مع الأمن المتربِّص بكم, فاحفظوا توازن حملتكم, وأعلوا كلمة المبادئ، وتأكدوا من وصول الدعوة لكل بيت، واطمئنوا إلى حيوية الصف وعلوِّ همَّته، ولا تضيقوا بنا قربكم، ولا تهتزُّوا أمام المشكلات، واستعينوا بالصبر والصلاة.

-----------

* باحث في العلوم السياسية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حان وقت العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •.♥.•°¨'*·~-.¸¸,.-~ ملتقى القنطرة العام ~-.¸¸,.-~*'°•.♥.•° :: !{ موضوعات منقوله هادفه ..-
انتقل الى: