الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تكلم فهناك من يسمعك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسلام

avatar

العقرب الخنزير
عدد المساهمات : 270
تاريخ الميلاد : 27/10/1983
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: تكلم فهناك من يسمعك   الخميس سبتمبر 02, 2010 8:35 am

تكلم.. فهناك من يسمعك 2010-09-02


بقلم فضيلة الشيخ :- سيد عبد الله الغنيمي *

كثيراً ما يحدث الإنسان نفسه ، حينما يريد أن يبذل نصيحة لإنسان وقع في خطأ ، يقول لنفسه : لن يستجيب ، ولن تجدي معه نصيحتي ، ولن يستمع لي ، أو ربما سخر مني ، أو أو ... الخ ، لكن هل تصور الإنسان منا أنه ما عليه إلا أن يقوم بواجب النصيحة بالحكمة وبالموعظة الحسنة ، وما عليه إلا أن يُخْلص فيها لله ، وهو حينئذ مسموع ، وكلامه في قلب سامعه منقوش ، إن الله يسمع مَن يشاء ، وتأمَّل هذا الحديث الشريف ،عن النواس بن سمعان ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: " ضرب الله مثلاً صراطاً مستقيماً ، وعلى جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول يا أيها الناس ادخلوا الصراط جميعاً ولا تعوجوا وداع يدعو من فوق الصراط فإذا أراد الإنسان أن يفتح شيئاً من تلك الأبواب قال ويحك لا تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه فالصراط الإسلام والسوران حدود الله ، والأبواب المفتحة محارم الله ، وذلك الداعي على رأس الصراط كتاب الله ، والداعي من فوق الصراط واعظ الله في قلب كل مسلم ". رواه أحمد.

حينما ننصح وندل الآخرين على الخير ونصحح لهم الخطأ متى وقعوا فيه، فإننا لا نخاطب الأذن والسمع ، وإنما نخاطب الفطرة السليمة التي في قلب كل إنسان (...فِطْرَةَ اللَّهِ الَتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا... ). سورة الروم، الآية 30.

وفي تلك اللحظة تُنبِت الكلمة ثمراً، ففي رمضان تتزين الجنان للصائمين شوقاً إليهم ، فتقول الجنة " اللهم اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر سكاناً " وغِراس الجنة هو الكلام الطيب النافع من الباقيات الصالحات وغيرها مما هو للإنسان لا عليه ، فعن أم حبيبة عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : كل كلام ابن آدم عليه لا له ، إلا أمر بمعروف أو نهى عن منكر، أو ذكر الله ـ عز وجل ". قال الترمذي حديث حسن. وفي رمضان نكثر من هذا الغِراس الطيب النافع من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإسداء النصح للآخرين بكل حب وإشفاق، مستصحبين نية الإصلاح ، ولابد أن تجد لها أثراً ، فإن لم يكن في الدنيا ففي الآخرة، قال رســول الله ـ صلى الله عليه وسلــم : " إن قامـت الساعة و في يد أحـدكـم فسيلـة ، فإن استطـاع أن لا تقـوم حتى يغرسهـا فليغـرسهـا " أخرجه الألباني في السلسلة الصحيحة وقال صحيح على شرط مسلم.

فالكلمة الطيبة غرسة لها أثرها، إن كانت طيبة أينعت ثمراً طيباً، وإن كانت خبيثة أخرجت شوكاً وحنظلاً ، وهذا مثل الكلمة كما صورها القرآن الكريم ، فالكلمة الطيبة مثلها كشجرة طيبة أصلها ثابت متجذر في التربة متماسك بها ، وفرعها عال شامخ يراه كل الناظرين فيهابونه ، وثمرها طيب نافع متجدد لا ينقطع متى قصده طالبه وجده فأطفأ به شدة جوعه وظمأه ، والكلمة الخبيثة هي تلك الشجرة الخبيثة لا تنبت ثمراً طيباً بل حنظلاً مراً ، وشوكاً مؤذياً ، وهي تهدد المارة فجذرها غير ثابت ، معرض للسقوط في أية لحظة ، ما لها من قرار .

الكلمة الطيبة ، والنصيحة الصادقة غرسة تنبت بإذن ربها في قلب سامعها شجرة من الخير، لا ينقطع ثمرها ولا يبتر أجرها ، فلماذا لا أغرسها وأفوز بأجرها ؟ فإما حصاد ثمرتها في الدنيا بنفع يعود على سا معها فيستقيم ، فينتفع والمجتمع من حوله باستقامته، ولا يفوتني عند الله أجرها ، أو أغرسها وإن لم ينتفع بها سامعها ، فلا أقل من أن أجد عند الله ثوابها . فلأغرسها ...

* إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف المصريةShare |


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكلم فهناك من يسمعك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •.♥.•°¨'*·~-.¸¸,.-~ طريقك الى الجنة ~-.¸¸,.-~*'°•.♥.•° :: !{ القسم الإسلامى العام ..-
انتقل الى: