الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رسائل المقاومة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسلام

avatar

العقرب الخنزير
عدد المساهمات : 270
تاريخ الميلاد : 27/10/1983
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رسائل المقاومة   الأربعاء سبتمبر 01, 2010 11:32 am

هجوم الخليل القسامي.. رسائل المقاومة

[01/09/2010][16:05 مكة المكرمة]

[url=http://kantara.yoo7.com/javascript:void fnSave('هجوم الخليل القسامي.. رسائل المقاومة')][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/url] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الصهاينة يعاينون السيارة التي استهدفها مقاتلو القسام

الضفة المحتلة- علاء حسام الدين:
"عملية صعبة وقاسية جدًّا..." بهذه الكلمات وصف رئيس الأركان الصهيوني غابي أشكنازي الهجوم الذي أسفر عن مصرع 4 صهاينة بالقرب من مغتصبة كريات أربع شمال الخليل.
وتأتي هذه العملية قبل أيام من انطلاق المفاوضات المباشرة بين الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية، والتي سارعت لإدانة الهجوم والتعهُّد بعدم تكرار الحادث، كما شرعت في حملة اعتقالات واسعة في صفوف حركة حماس؛ التي تبنَّت العملية والهجوم الذي نجح في إيصال العديد من الرسائل لمختلف الأطراف الفلسطينية والصهيونية والدولية.
وأكدت أول رسائل الهجوم القسامي أن السبيل الوحيد لإجلاء المغتصبين الصهاينة هو الجهاد والمقاومة، لا عبر المفاوضات والتنازلات التي شكَّلت- ولا تزال- غطاءً مثاليًّا للصهاينة في تسمين المغتصبات وتوسعتها.
وقد برهنت السنوات السابقة على أن العمليات الجهادية ضد قطعان المغتصبين في الضفة الغربية نجحت في إجبار آلاف منهم على النزوح من أماكن سكناهم والتوجه إلى داخل الكيان الصهيوني، وأشارت العديد من الإحصائيات الصهيونية السابقة إلى أن أكثر من 70% من سكان المغتصبين قد تركوا منازلهم أثناء اشتداد انتفاضة الأقصى،كما أجبرت عمليات المقاومة في غزة القادة الصهاينة على اتخاذ قرار الانسحاب من القطاع.
كما تعتبر العمليات الجهادية التصدي الأمثل لعربدة المغتصبين الذين يعيثون في المدن الفلسطينية قتلاً وحرقًا وإفسادًا وتدميرًا للممتلكات، وهو ما ذكرته كتائب القسام في بيانِ تبنِّي الهجوم؛ حيث أكدت أن هذه العملية "تأتي في سياق الرد على العدوان المستمر والمتصاعد بحق أبناء شعبنا المجاهد وردًّا على الاعتداءات المتكررة من قبل المغتصبين".
وأضافت الكتائب: "ليعلم العدو الصهيوني وأزلامه بأنه طالما استمر العدوان وتهويد القدس وبناء المغتصبات، فإن مقاومتنا ستتواصل وستتصاعد وتيرتها، فهي الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال في القدس والضفة والقطاع".
ونفَّذ مجاهدو كتائب القسام هذه العملية بحرفية عالية، في صورة أعادت إلى الأذهان سلسلةً طويلةً من العمليات النوعية التي نفَّذتها الكتائب خلال السنوات الماضية، والتي أصبحت (ماركة مسجلة باسم بحماس)؛ حيث استقلَّ المجاهدون سيارتهم بعد أن اختاروا التوقيت المتزامن مع وقت الإفطار، وهي الفترة التي تقلُّ فيها العيون المتربِّصة، ثم انقضُّوا على سيارة المغتصبين الصهاينة وأمطروها بوابل من الرصاص قبل أن يشرعوا في إطلاق الرصاص من مسافة (صفر)؛ للتأكد من موت الصهاينة لينسحبوا بعدها بسلام، وهو الأمر الذي يحتاج إلى رباطة جأش وجرأة عالية، وذلك باعتراف الصهاينة أنفسهم؛ حيث وصف متحدث باسم الجيش الصهيوني منفِّذي الهجوم بـ"القتلة المحترفين".
كما تم تنفيذ عملية الخليل في نفس المنطقة التي اسُتهدفت بعملية سابقة لكتائب القسام في يونيو الماضي، والتي قُتل فيها شرطيٌّ وأصيب ثلاثة آخرون، وهو الأمر الذي يبعث برسالة قوية وتحدٍّ للأجهزة الأمنية الصهيونية، كما جاءت هذه العملية أقوى من سابقتها؛ الأمر الذي يشكِّل ضربةً مؤلمةً لأجهزة الأمن الصهيونية والفلسطينية معًا.
وأثبتت عملية الخليل أن أصابع مجاهدي كتائب عز الدين القسام ما زالت ضاغطةً على الزناد، وأن عيون القسام ما زالت ترقب فجر النصر يوم اندحار الصهاينة وخذلان المتواطئين.
أقوى من التنسيق
وأثبتت هذه العملية أن الحرب المزدوجة التي يشنُّها الاحتلال وأجهزة السلطة لم تنجح في اجتثاث المقاومة من الضفة الغربية، وأن الاغتيالات الصهيونية ضد القادة القساميين في خليل الرحمن والاعتقالات اليومية التي تنفذها أجهزة عباس لم تحُل دون إخراج هذه العملية إلى حيِّز التنفيذ.
وفي هذا الإطار شدَّد أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام- في تصريحات صحفية- على أن عملية الخليل شكَّلت رسالةً واضحةً بأن كل محاولات الاستئصال لن تنجح في القضاء على فكرة الجهاد والمقاومة.
وأضاف أبو عبيدة: "شكَّلت هذه العميلة صفعةً للعدو الصهيوني وللسلطة على حدٍّ سواء، فبعد الاعتقالات للمقاومين ومصادرة سلاحهم وتعذيبهم وإصدار أحكام عسكرية بحق الكثيرين منهم؛ جاءت هذه العملية لتقول للصهاينة وحليفتهم في رام الله؛ إنَّ حربكم الضروس على المقاومة لم تنَلْ من قرارنا المقاوم، فما يزال القرار بيد المجاهدين، أنتم لستم أهلاً لأن تكونوا أصحاب قرار، فليست المقاومة تموت بقراركم، ورايات المجاهدين يعقدها ربهم لهم، وما يعقده الله لا يحله البشر.. هذه هي القاعدة الذهبية في التعامل معكم".



<td>
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][url=http://del.icio.us/post?url=http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=70113&SecID=341&title=هجوم الخليل القسامي.. رسائل المقاومة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/url][url=http://digg.com/submit?url=http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=70113&SecID=341&title=هجوم الخليل القسامي.. رسائل المقاومة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسائل المقاومة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •.♥.•°¨'*·~-.¸¸,.-~ طريقك الى الجنة ~-.¸¸,.-~*'°•.♥.•° :: !{ حبيبتى فلسطين ..-
انتقل الى: