الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خواطر متفرقات عن حملة التوقيعات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسلام

avatar

العقرب الخنزير
عدد المساهمات : 270
تاريخ الميلاد : 27/10/1983
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: خواطر متفرقات عن حملة التوقيعات   السبت أغسطس 21, 2010 4:36 am

خواطر متفرقات..
عن حملة جمع التوقيعات
الثلاثاء, 3 أغسطس 2010 12:20 مساءً

الكاتب: أ/ أحمد بلال


تحت شعار " معًا سنغير "، توافقت بعض القوي والرموز الوطنية،
<TABLE class=flat align=left>

<TR>
<td></TD></TR></TABLE>ومعهم الإخوان المسلمون، علي جمع التوقيعات لمطالبَ سبعة، أراها تدور حول الإصلاح السياسي الذي هو أساس لأي إصلاح آخر، وتدور كذلك حول القضاء علي التزوير الذي أراه الأساس لكل مظاهر الفساد في مصرنا الحبيبة، وقد دارت بخلدي هذه الخواطر حول هذه الحملة:

حلف الفضول اشترك فيه رسول الله - صلي الله عليه وسلم - في الجاهلية، ومدحه في الإسلام، وقال عنه:" إنه حلفٌ لو دُعيتُ لمثله في الإسلام لأجبتُ"؛ وذلك لأنه كان حلفًا يقوم علي نصرة المظلوم، فمهما اتفقنا أو اختلفنا مع الإخوان أو مع غيرهم من راغبي التغيير، فلا يجب أن ننظر لطالب التوقيع، ولكن ننظر للمطالب نفسها، وهي تقوم في رأيي علي نصرة المظلوم: هذا الشعب المسكين.

بعض الناس يرون أن هذه الحملة وهذه التوقيعات لا جدوي من ورائها، أمام نظامٍ لا يستجيب إلي مطالب شعبه إلا بعد تغييرها وتزويرها لما يريده هو، ولكن هل ننسي أن الأعمال بالنيات، وأن هذه حملة للمطالبة بحق، وكلمة الحق لها ثقلها وقدرها، وتؤثر قطعًا ولو بعد حين، وماذا سيخسر من وقَّع وطالبَ ولم يُستجب لمطالبه، إنه في أدني الأحوال فائزٌ بالأجر إن صلحت نيته، وصدقت عزيمته، وسجَّل نفسه مع آلاف الموقعين، أو ساهم ليكونوا من الملايين.
<TABLE class=flat align=left>

<TR>
<td></TD></TR></TABLE>

مصر كلها في مركبٍ واحد، فإن بغي فيها قلةٌ من المفسدين، وسكت عن حقهم كثيرٌ من الصالحين، فإن المركب بمن فيها معرضةٌ للخطر، كما جاء في الحديث الشريف:" إن تركوهم هلكوا وهلكوا جميعًا، وإن أخذوا علي أيديهم نجوْا ونجوْا جميعًا "، ومن باب الأخذ علي يد المفسد مداومة المطالب بإنهاء المفاسد والمظالم، وهذه المطالب السبع تدور حول ذلك.

خيرية هذه الأمة هي في أمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر بعد الاستقامة بالعبادات المفروضة، ولقد قرأتُ هذه المطالب في ضوء هذه الخصال الحميدة.

تذكرتُ الصحابي الكفيف عبد الله بن أم مكتوم في معركة القادسية، وهو يبحث لنفسه عن دورٍ في المشاركة في المعركة، فقالوا له: أنت أعمي، والله تعالي أنزل عذرك في كتابه الكريم.

فقال: أريد أن أكثِّرَ سواد المسلمين، أعطوني الراية أحملها؛ فإنني أعمي لا يمكنني الفرار، وسأثبت دونها بإذن الله.

وقد كان، وكُتب النصر يومها للمؤمنين بفضل الله، وأري المشاركة بالتوقيع بنية تكثير سواد الموقعين هي مشاركة أيسر بكثير، وربما كان لها عند الله الأجر الجزيل.
<TABLE class=flat align=left>

<TR>
<td></TD></TR></TABLE>

ما ضاع حق وراءه مطالب، وهذه أحد مواقع جمع التوقيعات لإتمام الفائدة: https://www.tawkatonline.com/index.aspx
==========
ahmadbelals@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خواطر متفرقات عن حملة التوقيعات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •.♥.•°¨'*·~-.¸¸,.-~ طريقك الى الجنة ~-.¸¸,.-~*'°•.♥.•° :: !{ القسم الإسلامى العام ..-
انتقل الى: